• ×

19:33 , الأحد 1 جمادي الثاني 1441 / 26 يناير 2020

شبكات الجيل الـ 5 .. قدرات جديدة وأفق أوسع للتحول الرقمي

ريحانة الوادي - متابعات .
تعد شبكات الجيل الخامس 5 G أحد أفضل وأهم ما توصلت إليه التقنية في مجال الاتصالات حتى يومنا هذا، وذلك بفضل السرعات العالية والميزات الكثيرة التي ستستفيد منها الأجهزة التي ستدعم هذه التقنية في المستقبل، لهذه التقنية دورها الكبير في المجال التقني بشكل عام، ففي كل يوم جديد نرى الأجهزة الذكية وتطبيقات الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي وغيرها كثير من التقنيات التي تزداد حاجتها إلى توافر سرعات إنترنت عالية يوما بعد يوم.
فبحسب التوقعات، سيصل عدد المشتركين في شبكة الجيل الخامس إلى 2.6 مليار مشترك خلال الأعوام الستة المقبلة، وذلك بفضل الزخم المستمر لمنظومة الجيل الخامس التي تتطور على نحو مستمر، ومن المتوقع بحسب تقرير شركة إريكسون للاتصالات المتنقلة، أن يرتفع معدل حركة البيانات الشهرية من 7.2 جيجابايت حاليا إلى 24 جيجابايت نهاية عام 2025، ويعزى ذلك جزئيا إلى السلوك الجديد للمستهلكين، مثل مشاهدة محتويات الواقع الافتراضي، كما يمكن للمستخدمين بث 21 دقيقة من مقاطع الفيديو عالية الدقة يوميا باستخدام 7.2 جيجابايت من البيانات شهريا، في حين سيتمكنون مع 24 جيجابايت من بث 30 دقيقة من مقاطع الفيديو عالية الدقة، إضافة إلى مشاهدة المحتوى بتقنية الواقع الافتراضي لمدة ست دقائق يوميا.
ومن المتوقع أن توفر شبكات الجيل الخامس تغطية فائقة لنحو 65 في المائة من سكان العالم بنهاية عام 2025، فيما سيتم تداول 45 في المائة من حركة البيانات العالمية باستخدام الهواتف المتنقلة، وبالنظر إلى الزخم الحالي الذي تشهده تقنية الجيل الخامس من المتوقع أن تشهد تقنية الجيل الخامس إقبالا يفوق الإقبال الذي شهدته تقنية الجيل الرابع المطور LTE. وسيكون معدل التبني في أمريكا الشمالية الأكثر سرعة، حيث يتوقع أن تصل نسبة الاشتراكات بتقنية الجيل الخامس عبر الهواتف المتنقلة في المنطقة إلى 74 في المائة نهاية عام 2025، فيما يتوقع التقرير أن تصل هذه النسبة إلى 56 في المائة في آسيا و55 في المائة في أوروبا.
وتشمل التوقعات أيضا، أن يرتفع عدد الأجهزة المتصلة بإنترنت الأشياء الخلوية من 1.3 مليار نهاية عام 2019 إلى خمسة مليارات نهاية عام 2025، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 25 في المائة، كما شهدت حركة البيانات نموا بنسبة 68 في المائة على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2019، مدفوعة بالعدد المتزايد من اشتراكات الهواتف الذكية في الهند، وزيادة حركة البيانات الشهرية لكل هاتف ذكي في الصين، والقدرات الفائقة للأجهزة، والارتفاع في كثافة بيانات المحتوى، وتوافر خطط البيانات بأسعار أكثر انخفاضا.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد صبحي تهامي  31


جديد الأخبار

. رفضت الفلبين أي عرض لديّة مالية بعد مقتل عاملة منزلية من مواطنيها في الكويت،..