• ×

03:58 , الأحد 14 ذو القعدة 1441 / 5 يوليو 2020

3 لقاحات جديدة لفيروس كورونا.. والمنشأ: روسي ياباني وكوري جنوبي

ريحانة الوادي ـ متابعات .
أعلنت روسيا، اليوم الاثنين، عن بدء معالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد «COVID-19» الأسبوع المقبل بأول دواء معتمد في البلاد لعلاج الجائحة في خطوة يأمل الكثيرون أن تخفف الضغط على أجهزة الرعاية الصحية وتعجل بالعودة إلى النشاط الاقتصادي العادي، حيث ظهر، السبت الماضي، اسم دواء أفيفافير على قائمة الأدوية المعتمدة لدى الحكومة الروسية.

وفي السياق نفسه، كشف باحثون في إسبانيا عن توصلهم إلى 7 أدوية متاحة بالأسواق بإمكانها مساعدة الجسم في محاربة الفيروس المسبب لمرض «كوفيد-19»، ومنع تكاثره في جسم الإنسان، يأتي ذلك تزامنًا مع إعلان كوريا الجنوبية عن دخول عقار لها مرحلة الاختبارات والتجارب السريرية.

العقار الروسي.. أول علاج للجائحة

أوضح كيريل ديمترييف رئيس صندوق الثروة السيادية الروسي، الهيئة الداعمة ماليًا للدواء، أن المستشفيات الروسية بإمكانها أن تبدأ في إعطاء الدواء المضاد لفيروس كورونا المستجد المسجل باسم (أفيفافير) للمرضى، اعتبارًا من الحادي عشر من شهر يونيو الجاري.

وكانت شركة يابانية طورت دواء أفيفافير في أواخر التسعينيات، ثم اشترتها شركة فوجي فيلم عندما وسعت نشاطها ليشمل الرعاية الصحية، وتجري اليابان تجارب على الدواء نفسه تحت اسم أفيجان للوصول للقاح لمرض «كوفيد-19»، وقد أشاد به رئيس الوزراء شينزو آبي وخصصت الحكومة تمويلًا له قدره 128 مليون دولار لكن لم يتم اعتماده للاستخدام حتى الآن.

وأشار كيريل ديمترييف، إلى أن علماء روسيا أدخلوا تعديلات على الدواء لزيادة فاعليته، موضحًا أن الشركة المصنعة للدواء ستنتج ما يكفي منه لعلاج حوالي 60 ألف مريض بفيروس كورونا المستجد شهريًا، وفقًا لما نقلت* «رويترز».

وقال ديمترييف إن التجارب الإكلينيكية على الدواء شارك فيها 330 شخصًا، وكشفت عن نجاحه في علاج فيروس كورونا المستجد في أغلب الحالات خلال 4 أيام.

7* أدوية يمكنها وقف انتشار كورونا بالجسم

وفي هذا الإطار، أعلن باحثون بجامعة برشلونة الإسبانية عن توصلهم إلى 7 أدوية يمكن أن تساعد الجسم في محاربة فيروس كورونا المستجد، ومنع تكاثره في جسم الإنسان، وذلك بعد دراستهم لنحو 6446 دواءً مصرحًا به.

ووفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، فالأدوية السبعة هي البيرامبانيل، كاربروفين، سيليكوكسيب، ألبرازولام أو زاناكس، تروفافلوكساسين، سارافلوكساسين، وإيثيل بيسكوماسيتات.

تأتي هذه الدراسة في الوقت الذي تحارب فيها عشرات الشركات والمراكز البحثية الوقت للتوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد بحلول نهاية العام، فيما أكد الباحثون أن نظام المناعة لدى معظم الأشخاص يساعدهم في مكافحة الفيروس، لكن بعض المعرضين للخطر يحتاجون لأدوية تساعدهم على محاربة الفيروس، وهذه الأدوية السبعة قد تفعل ذلك.

كوريا الجنوبية تختبر لقاحًا جديدًا

وفي السياق ذاته، كشفت شركة سيلتريون الكورية الجنوبية، عن أن العلاج التجريبي الذي طورته لمرض «كوفيد-19»، أظهر خفضًا يصل إلى 100 ضعف في الحمل الفيروسي للمرض في التجارب على الحيوانات، قائلة إنها تهدف إلى بدء التجارب السريرية على البشر في أواخر يوليو المقبل.

وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية، أن دراستها قبل المرحلة السريرية أظهرت تحسن التعافي من أعراض سيلان الأنف والسعال وآلام الجسم، بعد اليوم الأول من العلاج والقضاء على التهاب الرئة في غضون 6 أيام.

وأضافت الشركة وكلية الطب بجامعة تشونغبوك الوطنية المتعاونة معها في الدراسة، في بيان، أن التجارب أجريت على حيوانات النمس، وسيتم توسيعها لتشمل الفئران والقرود قبل التجارب السريرية.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد صبحي تهامي  18


جديد الأخبار

. أفادت تقارير وسائل إعلام إيرانية، الجمعة، أن 70 حالة تسمم وقعت جراء تسرب غاز..